نَدْوَة

كَيْفَ نُوَاجِهُ الْمَلَلَ فِي الْعِبَادَاتِ؟

طُرُقٌ عَمَلِيَّةٌ وَقِرَاءَةٌ تُرَاثِيَّةٌ 

 

قال تعالى:

"أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ..."
[سورة النساء، آية 82]

كَيْفَ نُوَاجِهُ الْمَلَلَ فِي الْعِبَادَاتِ؟

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فإن كثيرا من المسلمين يجدون في تكرار العبادات في أزمنة متقاربة نوعًا من الملل، كالصلوات الخمس مثلا، ولعل بعضهم يستحيي من التصريح بهذه الحقيقة، وهذا الحياء من الله خلق محمود، لكنه لا يمنع من مناقشة أسباب هذه الحالة ونتائجها، وطرق علاجها، وفي هذه الندوة نتعرض لسيكولوجيا الملل بشيء من التفصيل، ثم نتناول حالات من زمن النبوة في التعامل معه، وطرقا مقترحة لدفعه بها عن العبادات تحديدا.

أفكار الندوة:

  1. عبادة الله بتأمل مخلوقاته المتغيرة حتى النفس يفتح بابا لا ينغلق، ولا يبقى معه شيء من الملل.
  2. فَطِنَ علماؤنا كالنووي وغيره إلى خطورة الملل واستعدوا له بأفضل استعداد.
  3. عرض طرق سهلة لدفع الملل عن العبادات الفردية والجماعية.

العناصر:

  1. مدخل نفسي: فكرة "حالة الملل" وأسباب اعترائها للإنسان في أي شيء. 
  2. الفرق بين فكرة الانشغال بطرده والانشغال عنه بغيره. [الإيجابي والسلبي، وكون السلبي يجعل الملل شاغلا لبؤرة التركيز، فلا يقوم أي سلوك مهما كانت جدته أو إثارته بدفع الملل]
  3. عد الإمام النووي في مقدمة كتابه العظيم "المجموع" دفعَ الملل ضرورة من الضروريات، قال: "وينبغي أن يكون حريصا على التعليم مُوَاظِبًا عَلَيْهِ فِي جَمِيعِ أَوْقَاتِهِ لَيْلًا وَنَهَارًا حضرا وسفرا وَلَا يُذْهِبُ مِنْ أَوْقَاتِهِ شَيْئًا فِي غَيْرِ الْعِلْمِ إلَّا بِقَدْرِ الضَّرُورَةِ لِأَكْلٍ وَنَوْمٍ قَدْرًا لا بد منه ونحوهما كاستراحة يسيرة لإزالة الْمَلَلِ وَشِبْهِ ذَلِكَ مِنْ الضَّرُورِيَّاتِ وَلَيْسَ بِعَاقِلٍ مَنْ أَمْكَنَهُ دَرَجَةُ وَرَثَةِ الْأَنْبِيَاءِ ثُمَّ فَوَّتَهَا."
  4. الرتابة الداعية للملل، وتأمل العبادات التي يحصل فيها ذلك كالصلاة.
  5. تغيير النية بين الصلوات، وضرورة النية لكل عبادة، مما يعني فهم الشريعة للصلاة بصفتها شيئًا يجدد الرتابة ويَثُور عليها لا أنها رتيبة أو مملة.
  6. أفكار تغير الرتابة بتغيير السور والأدعية المأثورة. [تعدد صيغ الاستفتاح والتشهد وتعدد قراءات الفاتحة المتواترة.. وأنواع الصلوات المختلفة كصلاة التسابيح وصلاة الشكر وصلاة الحاجة وغيرها.
  7. الملل طريق الاكتئاب.
  8. اللهو واللعب، وفلسفته في الإسلام، وجعله طريقا لتبديد الملل كالأعياد وغيرها.
  9. قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَحْضُرُ مِنْ لَهْوِكُمْ إلَّا الرِّهَانَ وَالنِّضَالَ" قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: النِّضَالُ فِي الرَّمْيِ، وَالرِّهَانُ فِي الْخَيْلِ، وَالسِّبَاقُ فِيهِمَا.
  10. رَوَى سَعِيدٌ فِي "سُنَنِهِ" عَنْ خَالِدِ بْن زَيْدٍ، قَالَ: كُنْت رَجُلًا رَامِيًا، وَكَانَ عُقْبَةُ بْنُ عَامِرٍ الْجُهَنِيُّ يَمُرُّ بِي فَيَقُولُ: يَا خَالِدُ، اُخْرُجْ بِنَا نَرْمِي. فَلَمَّا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ، أَبْطَأْتُ عَنْهُ، فَقَالَ: هَلُمَّ أُحَدِّثْكَ حَدِيثًا سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – يَقُولُ: إنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ بِالسَّهْمِ الْوَاحِدِ ثَلَاثَةً الْجَنَّةَ صَانِعَهُ يَحْتَسِبُ فِي صُنْعِهِ الْخَيْرَ، وَالرَّامِيَ بِهِ، وَمُنَبِّلَهُ، ارْمُوا وَارْكَبُوا، وَأَنْ تَرْمُوا أَحَبُّ إلَيَّ مِنْ أَنْ تَرْكَبُوا، وَلَيْسَ مِنْ اللَّهْوِ إلَّا ثَلَاثٌ؛ تَأْدِيبُ الرَّجُلِ فَرَسَهُ، وَمُلَاعَبَتُهُ أَهْلَهُ، وَرَمْيُهُ بِقَوْسِهِ وَنَبْلِهِ، وَمَنْ تَرَكَ الرَّمْيَ بَعْدَ مَا عَلِمَهُ، رَغْبَةً عَنْهُ، فَإِنَّهَا نِعْمَةٌ تَرَكَهَا".
  11. تغيير الوجوه التي تمارس معها العبادة والمكان الذي تمارس فيه العبادة يطرد الملل، كالمسجد ودار التحفيظ وشيخ التدريس للمادة الواحدة، ورفيق الزيارة للمرضى والمسنين لو كنت تفعلها باستمرار..
  12. الإنسان حادث متغير، والناس متفاوتون في إدراك هذه الحقيقة، كالناظر للسحاب، فهل للملل مكان في عالم متغير؟ [متابعة حركة المخلوقات تطرد الملل في استجلاء أفعال الخالق المختلفة المتعاقبة فيهم، وهو معنى لا ينضب في رؤية الله تعالى والفهم عنه.]
  13. تعريف سريع بكتاب: "قناديل الصلاة" للدكتور فريد الأنصاري، ودعوة إلى قراءته ومناقشته.
  14. روح العبادة لا تملأ قلبا غافلا يسكن بدنا يؤدي الحركات فحسب، تذكر صلاة المشلول بقلبه، والفرق عنده بين وقت الصلاة وغيره.

مدة الندوة: 

       ساعتان، ويخصص ثلث ساعة للأسئلة والاستفسارات.




بدايةً من يوم ١٨ نوفمبر ٢٠١٩ حتى ١٨ نوفمبر ٢٠١٩

ش. حذيفة أبو خليل

الندوات

1 محاضرات

الاثنين 04:30 م - 06:30 م

برج التطبيقيين

لا يوجد كتاب

40 جنيه