درء تعارض العقل والنقل

 

يعد ابن تيمية من أهم العقول المسلمة التي بحثت في نظرية المعرفة عند المسلمين، وانتهت إلى أن مصادر المعرفة عند المسلمين (وعلى رأسها العقل والنقل) تتكامل وتتساند، ولا تتعارض وتتعاند.

وفي كتابه الجليل (درء تعارض العقل والنقل) عني ابن تيمية بإثبات التوافق بين صريح المعقول وصحيح المنقول، وأفاض في ذلك بما لا يستغني عنه كل مسلم، بل كل طالب للحق عن دليل، لا سيما في واقعنا الراهن الذي يموج بالكثير من الشبهات التي بلبلت أفكار البعض فيما يتعلق بالعلاقة بين العقل والنقل وما يتصل بها من قضايا مصادر المعرفة الدينية، وفي أثناء ذلك تطرق للعديد من القضايا الفكرية والعقدية التي يتفرع البحث فيها عن تصور العلاقة بين مصادر المعرفة، خاصة العقل والنقل، وهي قضايا لا تزال حية تطرح نفسها على ساحة الفكر المعاصر -ومقارنة الأديان والمذاهب- بأشكال متنوعة، وعلى رأسها –بطبيعة الحال- قضية وجود الله، ومسالك العلماء والفلاسفة في التعامل معها.

وتميز منهج ابن تيمية بطول النفَس في الاستدلال ومناقشة المخالفين، والإتيان بوجوه مبتكرة من الاستدلال على الدعاوى التي يتبناها. 

وتأتي هذه المحاضرة لعرض موجز لهذا الكتاب، ومناقشة بعض أهم القضايا التي تناولها، مع ربطها بما يثار على الساحة الفكرية المعاصرة من أسئلة وشبهات يواجهها العقل المسلم المعاصر.

ومما تتناوله المحاضرة:

  • تميز منهج القرآن الكريم في الاستدلال وإثبات العقائد الدينية
  • نقد المناهج الفلسفية في تفسير النص وإثبات العقائد الدينية
  • هل يحتاج إثبات وجود الله إلى أدلة عقلية؟
  • كيف تتم صناعة الشبهات؟
  • أقسام العقليات والنقليات
  • متى تتعارض الأدلة؟
  • الرد على شبهات القائلين بمناقضة العقل للنقل
  • وقضايا أخرى متنوعة

فكونوا معنا في هذه الرحلة الفكرية الإيمانية الثرية

بدايةً من يوم ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ حتى ٢١ نوفمبر ٢٠١٩

د. هاني محمود

المجالس

1 محاضرات

الخميس 07:00 م - 09:00 م

برج التطبيقيين

لا يوجد كتاب

0 جنيه