الغرب بين رؤية المبهورين والمقهورين ...قراءة فى كتاب الفردوس الأرضى للمسيرى

تختلف الصور النمطية السائدة بين العرب والمسلمين عن الحضارة الغربية الحديثة وفقا لموقع الناظر وحالته النفسية والواقعية ما بين مبهور لا يروج عنها إلا  كل جيد وجميل ومقهور لا يرى فيها إلا كل سىء وقبيح، وعلى هذا تأتى معارفنا عن هذا العالم مشوشة (بالنقص أو الزيادة) مقطوعة الصلة بحال تلك الحضارة وواقعها. وخلافا لتلك الفئتين  ثمة فئة أخرى يمكن أن نطلق عليهم " المحتكون" بتلك الحضارة فكرا وعيشا، وهم نمط من العلماء والمفكرون( العرب والمسلمين) ممن تخصصوا فى دراسة تلك الحضارة وعاشوا بين ظهرانيها لسنوات مختبرين لمدى صحة ما يدرسونه عن تلك الحضارة وما تروجه عن نفسها أو ما يروجها العالم عنها .هذا ما حاول أن يقدمه المفكر الراحل عبد الوهاب المسيرى فى كتابه " الفردوس الأراضى :دراسات وانطباعات عن الحضارة الأمريكية الحديثة". وهذا ما تسعى إليه تلك المحاضرة

بدايةً من يوم ١ أغسطس ٢٠١٩ حتى ١ أغسطس ٢٠١٩

د. رجب عز الدين

الندوات

1 محاضرات

الخميس 07:00 م - 09:00 م

برج التطبيقيين

الفردوس الأرضي

0 جنيه