مدرسة تراثية حضارية مستقلة، لتعليم العلوم الإسلامية بدوائرها الأربعة لغير المتخصصين، مع تخريج جيل من المتخصصين، وذلك في مسارات وأنظمة مختلفة، بقيم حاكمة، وإدارة رائدة.

المقصد إنطلاقا من رؤيتنا لشمولية مقاصد الإسلام عقيدة و شريعة و تزكية و عمرانا، لذلك راعينا أن نضم مختلف ألوان العلوم الشرعية والإنسانية والتطبيقية لإحداث تكاملية بين العلوم، وأن يتم التعليم بوسائل تخاطب العقل والوجدان معا، وتلبي احتياجات واقع الأمة، علي أيدي متخصصين، وبأسس منهجية وعلمية، كما تستهدف مدرسة شيخ العمود أيضا إعادة التواصل المفقود بين علماء الأمة و شبابها، والذي كان فقده نكالا علي الطرفين .الرسالة خدمة العلم لنهضة الأمةالرؤية نعمل على تغطية مختلف دوائر العلوم (الشرعية واللغوية والإنسانية والطبيعية) في جميع مسارات التعليم والتثقيف بالمدرسة (الدورات والمجالس والندوات والكتاب والأطفال) بنهاية عام 2020م، برعاية جيدة للقيم التعليمية الست (الحرية والتدرج والتكاملية والشغف والاحترام ومركزية الوحي) وذلك من خلال بيئة عمل جذابة وقيمية ومتجددة، تراعي الاحترافية والتراحمية والريادة فى مجتمع التعليم العربى. القيم الحاكمة إننا نتحرك بمجموعة من القيم الحاكمة التي نرى أن في عودتها للمنظومة التعليمية صلاحا للدين والدنيا، وأهم هذه القيم ستة هي: - مركزية الوحي - الحرية - التكاملية - التدرج - الشغف - الاحترام الاسم اسم "شيخ العمود" يلقي في بالنا بصورة ذلك الشيخ العالِم عند عموده وطلابه الملتفين من حوله يتفاعل معهم ويأخذون عنه العلم والأخلاق معا. العلوم والعلوم التي يتم تدرسيها في شيخ العمود تدور في أربع دوائر رئيسية هي: أولا: العلوم الشرعية (العقيدة، والفقه، والتزكية، وأصول الفقه، والمنطق، وعلوم القرآن، والتفسير، وعلوم الحديث،...إلخ.). ثانيا: علوم اللغة العربية (النحو، والصرف، والبلاغة، والأدب، والعروض، والخط، والإملاء، .... إلخ). ثالثا: العلوم الإنسانية (الاجتماع، علم النفس، الاقتصاد، الفلسفة، السياسة، الآداب، الفنون، ...إلخ). رابعا: العلوم الطبيعية (الطب، الصيدلة، النبات، الحيوان، الميكانيكا، الفيزياء، الكيمياء، الرياضيات، الفلك، ... إلخ).
المسارات التعليمية
الكُتّاب
الدورات
المجالس
الندوات
الجولات